منتديات الأستاذ منتصر التعليمي
حللت اهلا ونزلت سهلا ، في منتدى طلبة المركز العالي للتأهيل

منتديات الأستاذ منتصر التعليمي


 
الرئيسيةالتسجيلدخول
يعلن المنتدى عن فتح مجال لقبول مشرفيين على المنتدى يسهمون في اثراء المنتدى بالمواضيع العليمية ويفضل طلاب العلم في كافة المجالات

شاطر | 
 

 [right]الإدارة العملمية وفق منظور تايلوري[/right]

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفرجاني المبروك
عضو مقبول
عضو مقبول


عدد المساهمات : 2
نقاط : 2960
نشاط العضو : 0
تاريخ التسجيل : 17/10/2009

مُساهمةموضوع: [right]الإدارة العملمية وفق منظور تايلوري[/right]   الثلاثاء نوفمبر 10, 2009 9:15 am


اقترنت حركة الادارة العلمية بأسم المهندس الامريكي فردريك تايلر ( 1856-1915 ) الذي قام ببناء اطار نظري جديد حينه ، اختلف من حيث الاساليب المستخدمة في التنظيم والرقابة ، معتمدا الاساليب العلمية في دراسة الوقت والحركة وقد بنى تصوراته الفكرية وافتراضاته على خبرته كمهندس وعلى ملاحظاته لتسلسل حلقات العمل وخطواته ، واوجه الهدر والضياع الذي تعانيها المنظمة جراء عدم استخدام الاساليب العلمية في العمليات الانتاجية .
وقد قدم تايلر بحثا الى الجمعية الامريكية لمهندسي الميكانيك بعنوان نظام الاجر بالقطعة ذكر فيه انه اثناء عمله مشرفا على العمال ورئيسا للمهندسين في شركة حديد ميدفال لاحظ ان كثيرا من العاملين يبذلون اقل من 100 % من جهدهم في العمل ، وعزى تيلر ذلك الى نظام الاجور المتبع في الشركة آنذاك والمصمم على اساس الاقدمية والموقع الوظيفي لا على اساس كمية المنتج من قبل كل عامل .



نظام الاجر حسب القطعة :
________________
اكد تيلر بأن تطبيق نظام الاجر حسب القطعة كفيل بحل هذه المشكلة اذا وضع على اساس علمي سليم ، وعلى الرغم من تطبيق نظم مماثلة قبل تيلر الا انها فشلت لأنها لم تبن على معايير سليمة ولم يجر تطبيقها بشكل صحيح ، لذلك اكد تيلر على اهمية استخدام الوسائل العلمية والتجريبية في التطبيق ، ومن هنا كانت البداية الحقيقية لما عرف فيما بعد بالادارة العلمية .
( Daft . 2001. P: 22 )

افتراضات تايلر :
__________

تقوم افتراضات تايلر على ضرورة اعتماد الاسسس العلمية في دراسة الوقت والحركة ، وتهيئة الظروف المادية والتنظيمية لكي يقوم العامل بأنجاز عمله بأعلى كفاءة و بأقل كلفة مادية ممكنة ، وقد بنى تايلر فلسفته على الاسس نفسها تقريبا التي اعتمدها ماكس فيبر ، من حيث الرشد او العقلانية في اداء الفرد والاهتمام بالجوانب المادية فقط لتمكين المنظمة من تحقيق اهدافها . فقد اعتبر المنظمة كما هو حال رواد المدرسة التقليدية بأنها نظام مغلق تتم داخله التفاعلات المادية .
ويمكن تحديد اهم الافتراضات التي اعتمدها على النحو الاتي :
• النظر للعامل بما يشبه الآلة الانتاجية ، يستجيب لرغبات السلطة التي تشرف عليه فيقبل بالتوجيه وبما يطلب منه تنفيذه بصيغته الفردية بعيدا عن آثار الجماعة التي يعمل معها او التأثر فيها .
• اعتماد مبدأ تقسيم العمل او التخصص بين العاملين لانه يؤدي الى زيادة خبراتهم وكفاءتهم في الاداء ، بسبب تخصصهم بجزء صغير محدود منه واتقانه بالتكرار .
• تحديد نطاق الاشراف ، اي عدد المرؤوسين للرئيس الواحد ، بعدد قليل منهم بغية تحقيق الكفاءة العالية في الرقابة والاداء .
• يعد الاجر المادي المدفوع للعامل دافعا رئيسا لتحسين كفاءة الاداء ، حيث كلما قامت المنظمة بدفع اجر اعلى وحوافز مادية اكثر كلما ضاعف العامل جهده في انجاز الفعاليات الانتاجية المناطة به .
• يتصرف الانسان برشد وعقلانية عند تعامله مع ادارة المنظمة التي يعمل بها ، حيث انه رجل اقتصادي ومثالي في التفكير بطبيعته ولذلك فهو يعتبر الجانب المادي اساسا لمضاعفة جهده الانتاجي وقبوله لمتطلبات الادارة في تحقيق اهدافها .
• لابد من اعتماد اسلوب دراسة الوقت والحركة لغرض ابعاد الضياع في الجهد الانتاجي المبذول ، واعتباره اساسا اداريا وعلميا سليما لتقييم كفاءة الاداء بموضوعية ، بعيدا عن المواقف الشخصية في تحديد المكافآت .
• الاهتمام بالحركات الفسيولوجية ، والعضلية وتفاعلها مع حركات الآلة لغرض تحقيق الكفاءة الانتاجية .
• تتحمل الادارة مسؤولية اختيار العاملين وتدريبهم على الطرق المناسبة لاداء الاعمال .
(Koontz . 1984 . p: 31 )
تقييم نظرية الادارة العلمية :
_________________
حاول تيلر تقليد ومحاكاة الاساليب الميكانيكية لبلوغ افضل طريقة للعمل وهي الأنموذج الآلي ، وقد كانت الكفاءة غايته الرئيسية للادارة العلمية . وان معظم الانتقادات التي وجهت لهذه المدرسة انصبت على عدم انسانيتها ، اذ بسبب تأثر تيلر بخلفيته الهندسية فأنه لم ير في العاملين اكثر من اجزاء في ماكنة كبيرة ( المنظمة ) لذا لم تلق المشاعر والحاجات النفسية والانسانية الاهتمام اللازم في ظل الادارة العلمية ، ولم يدرك تيلر ان هناك حاجات عاطفية ما عدا الحاجات المادية ، تسهم في جلب العاملين وتطويرهم ، بسبب سعي الادارة العلمية وراء زيادة الانتاج بشكل رئيسي ، معتقدا ان زيادة الانتاج تؤدي الى زيادة الاجور وبالتالي سعادة الانسان ورضاه ، لكن المعروف ان هذا الافتراض ليس صحيحا دائما .
كذلك فان الادارة العلمية ركزت على علاقة احادية بين العامل والعمل تتجلى في "الطريقة الوحيدة العقلانية المثلى لتعظيم الانتاجية " متجاهلة حقيقة وجود الاشكال الاخرى من الاواصر في المنظمة المؤثرة في الانتاج ، اذ لايكفي لتحقيق الزيادة في الانتاج التصميم الجيد للعمل واختيار الاشخاص الملائمين له واعطاؤه الاجر المناسب ، فالعلاقات الانسانية بين العاملين وبينهم وبين الادارة تشكل ركنا معنويا رئيسا يسهم في دافعية العاملين وتحسين ادائهم ، كما ان المشاكل التي قد تحصل داخل المنظمة تؤثر سلبا في الانتاج ، اضافة الى ان هنالك الكثير من المتغيرات البيئية الخارجية التي قد تؤثر في اداء العاملين والمنظمات تجاهلتها مدرسة الادارة العلمية تماما .
( السلمي . 1975 . ص69 )
[b]المصادر :
______
1 - Daft, Richard . Organization Theory & Design . South- western Thomson learning. USA. 2001.
2 - Koontz, Harold . Management. McGraw. USA . 1984
3 - السلمي . علي . تطور الفكر التنظيمي . وكالة المطبوعات ، الكويت ،
1975
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
[right]الإدارة العملمية وفق منظور تايلوري[/right]
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الأستاذ منتصر التعليمي  :: المنتدى الثقافي والعلمي :: حوارات الطلبة-
انتقل الى: