منتديات الأستاذ منتصر التعليمي
حللت اهلا ونزلت سهلا ، في منتدى طلبة المركز العالي للتأهيل

منتديات الأستاذ منتصر التعليمي


 
الرئيسيةالتسجيلدخول
يعلن المنتدى عن فتح مجال لقبول مشرفيين على المنتدى يسهمون في اثراء المنتدى بالمواضيع العليمية ويفضل طلاب العلم في كافة المجالات

شاطر | 
 

 صعود سعر النفط يدفع الوقود الحيوى للمنافسة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد محفوظ
فرسان المنتدى
فرسان المنتدى


عدد المساهمات : 19
نقاط : 2963
نشاط العضو : 0
تاريخ التسجيل : 17/10/2009

مُساهمةموضوع: صعود سعر النفط يدفع الوقود الحيوى للمنافسة   الأحد نوفمبر 08, 2009 7:16 am

دفع ارتفاع أسعار النفط الى مستويات قياسية الوقود الحيوي من لاعب صغير في سوق متخصصة الى التيار السائد في سوق السلع الاولية البالغة قيمتها مليارات الدولارات ليطلق معه سيلا من المشروعات الجديدة واهتمام المستثمرين الامر الذي أشعل فتيل أسواق السلع الزراعية العالمية.

ومن زراعات قصب السكر في البرازيل الى حقول اللفت في فرنسا ومن حزام الذرة الامريكي الى غابات النخيل في ماليزيا، فالبحث جار على قدم وساق عما أطلق عليه "الذهب الأخضر" الجديد.

والوقود الحيوي هو وقود مستخرج من النباتات ويتخذ هيئتين الاولى هي الايثانول المستخرج من السكر أو الحبوب ويمكن اضافته الى البنزين والثانية هي الديزل الحيوي المستخرج من الحبوب الزيتية أو زيت النخيل ويضاف الى الديزل.

وترى الحكومات في هذه التقنيات الجديدة سبيلا الى تقليل الاعتماد على النفط المستورد وكبح انبعاث غازات ظاهرة الاحتباس الحراري وتعزيز الزراعة المحلية وأشعل الطلب على تلك التقنيات فتيل توترات في أسواق السلع الغذائية التقليدية.

وقال محللو أسواق السلع الاولية في مؤسسة سايكلوب ومقرها باريس ان الوقود الحيوي وقع "ضحية لنجاحه (حيث) شهدنا ظهور أولى التوترات في أسواق الوقود الحيوي البرازيلية والامريكية مع ارتفاع الاسعار."

وقالوا في تقريرهم لعام 2006 "ادارة تلك التوترات ستظهر ما اذا كان الايثانول قد دخل بالفعل عصرا ذهبيا جديدا واذا كان من الممكن اعتباره سلعة استراتيجية."

ولفترة طويلة ظلت البرازيل مركزا رئيسيا لانتاج الوقود الحيوي مستغلة صناعة قصب السكر الهائلة لديها لانتاج الايثانول. ويقول بعض خبراء الصناعة انها قد تتبوأ في مجال الوقود الحيوي المركز الذي تشغله السعودية في سوق النفط.

وقال لورانس ايجلز رئيس قسم قطاع النفط والاسواق في وكالة الطاقة الدولية ومقرها باريس لرويترز "في ضوء التكنولوجيا الحالية فان أكثر أنواع الوقود الحيوي كفاءة هو الايثانول المستخرج من قصب السكر ومن ثم فان عدة دول ممن تعد منتجا طبيعيا لقصب السكر لديها فرصة."

وصناعة الايثانول القائمة على قصب السكر في البرازيل هي الاكبر في العالم حيث يبلغ حجم الاستهلاك المحلي نحو 13 مليار لتر سنويا والصادرات أكثر من مليارين.

وقدرت بعض التوقعات نمو الصادرات ما يصل الى عشرة مليارات لتر في غضون سنوات قليلة. وتتوقع وزارة الزراعة البرازيلية أن يبلغ محصول القصب 423 مليون طن هذا الموسم مع تخصيص ما يزيد قليلا عن النصف لانتاج السكر والباقي لاستخراج الايثانول.

وتشهد البرازيل بناء معمل تقطير جديد للايثانول كل شهر.

لكن الذرة كانت الرابح الاكبر في الولايات المتحدة أكبر مستهلك للطاقة في العالم. ولدى البلاد 97 معملا لانتاج الايثانول في حين يجري بناء 33 مصنعا جديدا.

وفي الاونة الاخيرة بلغت أسعار العقود الاجلة للذرة في بورصة مجلس شيكاجو للتجارة أعلى مستوياتها في عشرة أشهر مدعومة جزئيا بالطلب من صناعة الايثانول. ودشنت البورصة خدمة تداولات الكترونية لعقود الايثانول الاجلة.

ومن جانبها ركزت أوروبا مجهوداتها على الديزل الحيوي الذي ينتج في الغالب من اللفت وكذلك من زيت عباد الشمس وزيت النخيل. وأنتج الاتحاد الاوروبي المؤلف من 25 بلدا 3.2 مليون طن من الديزل الحيوي في 2005 بزيادة 65 في المئة عن 2004 مما يجعله أكبر منتج للديزل الحيوي في العالم.

ولاعضاء الاتحاد الاوروبي حرية منح حوافز ضريبية لتشجيع استخدام الوقود الحيوي.

ومن المنتظر أن تشهد اسيا استخدام المزيد من زيت النخيل في انتاج الديزل الحيوي مع قيام منتجين رئيسيين للنخيل مثل ماليزيا باعداد زراعات جديدة.

ويقول مسؤولون في الصناعة ان المزيد من الذرة في الصين سيتم تحويله لانتاج الايثانول رغم جهود بكين لكبح هذا التوجه ومنع أسعار الغذاء من الارتفاع. وتبحث الصين ايضا استيراد المزيد من نبات المنيهوت من تايلاند لانتاج الايثانول.

وفي تايلاند يتوقع مسؤولون في الصناعة قيام 13 مصنعا للايثانول بنهاية عام 2007 مقارنة مع مصنعين فقط الان. ومن ثم فان طلب تايلاند على المنيهوت قد يقفز الى ثلاثة ملايين طن العام القادم من مليون واحد هذا العام.

ويقول مسؤولو الصناعة ان صناعة الايثانول الاسترالية تنمو بسرعة وقد تعزز استخدام القمح الامر الذي سيقلل الكميات المتاحة للتصدير. ويقدر مجلس الحبوب الاسترالي أن صناعة الايثانول في البلاد ستنمو لتستهلك نحو مليون طن من الحبوب سنويا كمادة خام.

لكن هناك تكنولوجيا جديدة تبشر بفض المعركة بين الغذاء والوقود الحيوي على محاصيل العالم المحدودة.

ويحرز العلماء تقدما في طرق جديدة لاستخراج الايثانول من المخلفات النباتية مستخدمين السيقان لانتاج الوقود وتاركين المكون الغذائي على حاله.

وقال بيتر توليج رئيس وحدة مصادر الطاقة المتجددة في وكالة الطاقة الدولية ان تكاليف انتاج تلك الانواع من الوقود الحيوي قد لا تتجاوز 25 سنتا للتر الواحد مما يجعلها ذات قدرة كبيرة على المنافسة.

وقال "الرسالة هي أنه يتعين علينا الاستثمار في تقنيات الجيل الثاني تلك. لديها الفرصة لمنافسة الوقود النفطي على المدى البعيد."
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صعود سعر النفط يدفع الوقود الحيوى للمنافسة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الأستاذ منتصر التعليمي  :: المنتدى الثقافي والعلمي :: حوارات الطلبة-
انتقل الى: