منتديات الأستاذ منتصر التعليمي
حللت اهلا ونزلت سهلا ، في منتدى طلبة المركز العالي للتأهيل

منتديات الأستاذ منتصر التعليمي


 
الرئيسيةالتسجيلدخول
يعلن المنتدى عن فتح مجال لقبول مشرفيين على المنتدى يسهمون في اثراء المنتدى بالمواضيع العليمية ويفضل طلاب العلم في كافة المجالات

شاطر | 
 

 أعمال توزيع المياه بعد تنقيتها فى المدن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مختار علي
امير الفرسان
امير الفرسان


عدد المساهمات : 52
نقاط : 3062
نشاط العضو : 1
تاريخ التسجيل : 12/10/2009
العمر : 48
الموقع : الهلال

مُساهمةموضوع: أعمال توزيع المياه بعد تنقيتها فى المدن   الخميس مارس 04, 2010 1:23 pm

أعمال توزيع المياه بعد تنقيتها فى المدن :
تنقسم أعمال توزيع المياه بعد تنقيتها إلى الخزانات الأرضية والخزانات العالية ومحطات الضغط العالى وهى كما يلى :

الخزانات الأرضية (خزانات المياه الرائقة) :
الغرض من خزان المياه الرائقة هو خزن كمية احتياطية من المياه المرشحة والمعقمة لسد حاجة الاستهلاك التى تزيد أثناء ساعات النهار عن متوسط تصرف المرشحات سواء كان هذا الاستهلاك منزليا أو لإطفاء الحريق أو أغراض أخرى .
ومن المتبع فى المدن السكنية أن تكون سعة التخزين بين تصرف ثلاث إلى أربع ساعات لعمليات المياه الكبيرة بشرط أن تكون المرشحات دائمة التشغيل ليل نهار . أما فى العلميات الصغيرة فى الأرياف فإن الخزانات تصمم على أن تسع تصرف حوالى 24 ساعة من ذلك تصرف حوالى 10 ساعات تعد كاحتياطى لإطفاء الحرائق . ويبنى هذا الخزان عادة تحت سطح الأرض بالقرب من مبنى المرشحات على أن تكون سعته كافية لتستوعب تصرف المدينة فى خلال فترة تتراوح من ستة إلى ثمانية ساعات والغرض من ذلك هو ضمان إمداد المدينة بالمياه فى حالة تعطل محطة التنقية أو محطة الرفع الواطى لفترة ما كما أن الغرض منه هو الموازنة بين تصرف محطة التنقية الذى يكاد يكون ثابتا طوال اليوم وتصرف المدينة (أى تصرف طلمبات الضغط العالى) الذى يتغير من يوم إلى يوم فى الأسبوع على مدار العام .
كما أنه فى بعض الحالات يبنى هذا الخزان تحت المرشحات مباشرة إلا أن هذا غير مفضل نظرا للصعوبات الإنشائية التى قد تعترض التنفيذ .
على أنه فى كلتا الحالتين يجب أن يبنى الحوض بطريقة تجعل المياه تسير فيه بانتظام فى كامل قطاعه ويتم ذلك ببناء حوائط حائلة توجه المياه من المدخل إلى المخرج مع منع تواجد مناطق غير مستغلة ويجب تغطية الحوض لمنع تلويث الماء من الأتربة ولعدم تعريضه لأشعة الشمس التى تساعد على توالد الطحالب به ، ويركب بسقف الحوض فتحات للتهوية مغطاة بالسلك تسمح بمرور الهواء دون الأتربة عند امتلاء وتفريغ الخزان .
ومن المستحسن أن تكون هذه الخزانات مبنية تحت سطح الأرض وأحيانا ينشأ حوض تخزين تحت المرشحات للانتفاع بالحيز الواقع تحتها لغرض التخزين بدلا من تركه خاليا لمرور المواسير فقط وغالبا فإن هذا الحيز لا تكفى سعته لكمية التخزين المطلوبة ويحتاج الأمر إلى إنشاء حوض تخزين منفصل ويستخدم الكمية التى تحت المرشحات لغسـيله فقط .
وينشأ الحوض غالبا من الخرسانة المسلحة ويجب أن تكون أرضية الخزان بحيث تقاوم الضغط الناتج من التربة عندما يكون الخزان خاليا ويبطن الخزان من الداخل والخارج بمونة الأسمنت المخلوط بمادة عازلة أو تكستيها بالبيتومين من الخارج لمنع تسرب المياه . كما يفضل أن تمر المياه عند دخولها إلى الحوض على هدار أو حائط حائل وبذلك يمكن تفريغ الحوض إلى منسوب الهدار فقط إذا أريد إصلاح ماسورة أو صمام المدخل أما ماسورة المخرج فتوضع على القاع حتى يمكن تفريغ الحوض منها .
- الخزانات العالية :
الخزان العالى عبارة عن خزان من الخرسانة أو الصلب مرفوع على أعمدة من الخرسانة أو الصلب على أن تكون المياه فى منسوب يحفظ ضغطا كافيا فى شبكة المواسير فى أقصى مكان فى المدينة . بحيث لا يقل عن الضغط الذى يسمح برفع المياه إلى الدور الخامس فى المنازل ، كما يجب أن تكون سعة هذا الخزان كافية لاستقبال الماء الزائد عن معدل تصرف طلمبات الضغط العالى عن معدل استهلاك المياه فى المدينة ليعود هذا الفائض إلى المدينة عندما يقل معدل تصرف طلمبات الضغط العالى عن معدل استهلاك المياه فى المدينة .
ويتصل الخزان العالى بشبكة التوزيع بواسطة ماسورة رأسية لتغذية الحوض بالماء وكذلك تغذية شبكة التوزيع بالماء من الحوض مركب عليها الصمامات الآتية :
أ – صمام حجز فى أسفل الماسورة يقفل عندما يراد حجز الماء عن الحوض للتنظيف أو الإصلاح .
ب – صمام عوامة على أعلى الماسورة حيث تدخل المياه إلى الحوض عندما يزيد معدل ضخ الطلمبات عن معدل استهلاك الماء فى المدينة والغرض من صمام العوامة هو تنظيم دخول الماء بحيث يقفل الصمام تماما إذا ما وصل الماء فى الحوض إلى منسوب معين .
ج – صمام مرتد مركب على فرع ما بين الماسورة الرأسية وقاع الخزان هذا الصمام يسمح بخروج الماء من الحوض إلى الماسورة الرأسية (وليس العكس) عندما يزيد معدل استهلاك الماء فى المدينة عن معدل ضخ الطلمبات .
د – صمام حجز مركب على نفس الفرع ويقفل عندما يراد إيقاف صرف الماء من الحوض إلى شبكة التوزيع عن طريق الماسورة الرأسية ، كما هو الحال عند غسيل الحوض بعد إصلاحه .
وتنشأ الخزانات من الخرسانة المسلحة أو من الصلب أو من المبانى للخزانات الصغيرة وهو غير مستعمل الآن وفى حالة ما إذا كانت الحلة من الصلب يلزم وقايتها من أشعة الشمس .
ونظرا لتعرض حلة الخزان إلى أشعة الشمس وإلى اختلافات كبيرة فى درجة الحرارة مما يؤدى إلى حدوث شروخ فى الحلة إذا كانت من الخرسانة فإنه يستحسن تحقيق بياض السطوح الداخلية للحلة بمونة الأسمنت المخلوط بمادة مانعة للرشح ثم تدهن علاوة على ذلك بالبيتومين الساخن لجميع السطوح المغمورة بالماء وذلك للتأكد من أحكام الحوض مائيا أو إضافة إحدى المواد الملينة للخرسانة أو جعلها صماء مثل فاندكس أو أديكور أو إحدى المواد السابق شرحها ويراعى الاحتياط فى أحكام مواضع مرور المواسير بحوائط الحلة حيث يخشى من تسرب الماء من بين سطوح الخرسانة الملاصقة للمواسير ويحسن أن يكون للماسورة المارة بحوائط الحلة شفة بارزة وسط الحائط الخرسانى لغرض الإحكام المائى .
وكثيرا ما توضع تحت الخزان غرفة طلمبات الضغط العالى . ويستحسن اختيار موقع الخزان العالى بأعلى نقطة بالمدينة لتقليل مصاريف إنشاء أعمدة للخزان وتتراوح سعة الخزان العالى بين اثنتين وأربع ساعات فى المدن الكبيرة التى يتراوح سكانها بين مائة ألف وخمسمائة ألف نسمة .
أما فى البلاد الصغيرة التى يقل عدد سكانها عن مائة ألف نسمة والتى لا يستمر تشغيل الطلمبات فيها ليلا يجب أن تكون سعة الخزان فيها من 4 – 24 ساعة وذلك لدرء طوارئ الحريق .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أعمال توزيع المياه بعد تنقيتها فى المدن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الأستاذ منتصر التعليمي  :: المنتدى الثقافي والعلمي :: حوارات الطلبة-
انتقل الى: