منتديات الأستاذ منتصر التعليمي
حللت اهلا ونزلت سهلا ، في منتدى طلبة المركز العالي للتأهيل

منتديات الأستاذ منتصر التعليمي


 
الرئيسيةالتسجيلدخول
يعلن المنتدى عن فتح مجال لقبول مشرفيين على المنتدى يسهمون في اثراء المنتدى بالمواضيع العليمية ويفضل طلاب العلم في كافة المجالات

شاطر | 
 

 انفلونزا الخنازير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالهادي محمد صالح
قائد سرية الفرسان
قائد سرية الفرسان


عدد المساهمات : 29
نقاط : 3014
نشاط العضو : 0
تاريخ التسجيل : 09/11/2009

مُساهمةموضوع: انفلونزا الخنازير   الخميس يناير 21, 2010 5:01 am

أنفلونزا الخنزير

*أعراض أنفلونزا الخنزير:

أعراض أنفلونزا الخنازير عند البشر هى نفس أعراض أنواع الفيروسات الأخرى من الأنفلونزا:
- سخونة.
- سعال.
- احتقان فى الحلق.
- ألم بالجسد.
- صداع.
- رعشة.
- إرهاق.
- إسهال.
- قىء.
وتتطور الأعراض بعد مرور 3 -5 أيام من التعرض للفيروس، والتى تستمر لأسبوع. من الممكن نقل العدوى لأشخاص آخرين فى خلال ثمانية أيام بدءاً من اليوم الذى يسبق ظهور الأعراض وتستمر الاحتمالية حتى اختفاء الأعراض وتمام الشفاء.

* أسباب الإصابة بأنفلونزا الخنازير:

فيروسات الأنفلونزا تصيب الخلايا التى تبطن الأنف والحلق والرئة، ويكون الشخص عرضة للإصابة بفيروس أنفلونزا الخنزير إذا كان ملامساً لها عن قرب. ويدخل الفيروس جسده باستنشاق الشخص للهواء الحامل أو الملوث بفيروس الأنفلونزا أو عن طريق انتقال الفيروس الحي على السطح الملوثة والتي لمسها الشخص المصاب بالمرض ثم وضع هذه الأيدي الملوثة بالفيروس على العين أو الفم أو الأنف.






* مخاطر الإصابة:

- الأشخاص التى تقوم بتربية الخنازير.
- الأطباء البيطريون.
- التواجد فى الزحام.
- التواجد فى الأماكن المتفشى فيها المرض.

* مضاعفات أنفلونزا الخنازير:

- التهاب رئوى ..
- تدهور حالة بعض الأشخاص المصابة بأمراض مزمنة: مرض القلب، مرضى السكر، مرضى الربو والأزمات الصدرية.- فشل فى الجهاز التنفسى.
والمضاعفات الحادة من جراء الإصابة بفيروس أنفلونزا الخنزير تتطور وتتدهور سريعاً.

* متى يتم اللجوء إلى الطبيب أو الرعاية الطبية المتخصصة؟

لابد من الذهاب إلى الطبيب على الفور بمجرد:
- ملاحظة الأعراض أو ظهورها من الحرارة والسعال وألم بالجسد.
- أو فى حالة السفر لأماكن متفشي فيها وباء أنفلونزا الخنازير.
- أو إذا ظهرت أعراض فى الجهاز التنفسي بعد الاحتكاك المباشر والاتصال بشخص مصاب بفيروس أنفلونزا الخنزير.
ويقوم الطبيب بإجراء اختبارات سريعة لتحديد نوع فيروس الأنفلونزا، حيث يقوم بأخذ مسحة من الأنف والحلق بقطعة من القطن ثم إرسالها إلى المعمل.
لكنه لا يوجد اختبار سريع ليفرق بين فيروس أنفلونزا الخنزير (أ) "H1N1"وبين أنواع فيروسات (أ) الأخرى.
* علاج أنفلونزا الخنازير:

- معظم حالات الأنفلونزا وبما فيها أنفلونزا الخنازير، لا تحتاج إلى علاج أكثر من زوال الأعراض.
- إذا كان الشخص يشكو من مرض مزمن بالجهاز التنفسى، فقد يصف الطبيب له ادوية إضافية لتقليل حدة الالتهابات وفتح ممرات الهواء والتخلص من إفرازات الرئة.
- الأدوية المضادة للفيروسات (Antiviral drugs)، تقلل من حدة الأعراض وتقلل من فترة استمرارها. ويوجد نوعان من هذه المضادات:
مضادات الفيروسات أمانتادين ومثبطات الأنزيم نيورأمينيدايز (Adamantadine antiviral & Neuraminidase inhibitors).
- وفيروس أنفلونزا الخنزير ضعيف (حساس) أمام عقاقير أنفلونزا الطيور (تاميفلو/Tamiflu) و(ريلينزا/Relenza) لأنهما يحتويان على مثبطات الأنزيم نيورأمينيدايز (Neuraminidase inhibitors).
من الهام بدء العلاج على الفور بمجرد ظهور الأعراض.

* الوقاية من أنفلونزا الخنازير:

هذه الإجراءات تساعد على تجنب الإصابة بالأنفلونزا:
- البقاء فى المنزل وملازمة الفراش فى حالة الإصابة بالمرض، فالشخص المصاب بعدوى أنفلونزا الخنزير ينقل العدوى للآخرين بدءاً من الأربع والعشرين ساعة التى تسبق ظهور الأعراض وتنتهي بعد مرور سبعة أيام.
- غسيل الأيدي جيداً وعلى نحو متكرر، باستخدام الماء والصابون، وإن لم يكن الماء والصابون متاحاً فيتم اللجوء إلى المطهر الكحولي المخصص لتنظيف الأيدي .. لأن فيروس الأنفلونزا يظل حياً على الأسطح مثل مقابض الأبواب لمدة ساعتين أو أكثر ..
- تجنب الزحام بقدر الإمكان.
- عزل الشخص المصاب عن باقي أفراد العائلة، وتخصيص شخص واحد بعينه يتولى تقديم الرعاية له.
- العطس أو السعال فى مناديل ورقية يتم التخلص منها على الفور وغسيل الأيدي.
- ملاحظة أية أعراض متعلقة بالجهاز التنفسي وخاصة عند ظهور أعراض البرد أو الأنفلونزا من السخونة، مع المتابعة المستمرة لتجنب تدهور الحالة.
- إذا كان الشخص يعانى من أمراض مزمنة مثل أمراض القلب أو أزمات الربو فعليه ارتداء الماسكات الواقية.
- الحصول على معلومات من الطبيب عن كيفية الوقاية والحد من العدوى فى حالة تفشيها.

* غسيل الأيدي والوقاية من الأمراض

غسيل الأيدي ما هى إلا عادة - عادة بسيطة يسهل إتباعها، حيث تقدم للإنسان الصحة السليمة الخالية من الأمراض، لابد وأن يتعلم كل شخص ويعرف الفوائد التى تعود على صحته من المداومة على بقاء يديه نظيفة .. لكن كيفية غسيل اليدين بشكل صحيح هو أمر أهم ..
يحرص العديد من الأشخاص على غسيل أيديهم بدون مجرد التفكير فى ذلك، والأهم هو معرفة كيفية غسيلها بشكل صحيح للقضاء على أى احتمالية للإصابة بعدوى تسبب المرض، وكل ما تتطلبه هذه العادة ماء وصابون (أى عادة غير مكلفة على الإطلاق).

- المخاطر التى يتعرض لها الشخص إذا لم يغسل يديه:

يتجاهل العديد منا غسيل الأيدي على الرغم من الدراية بفوائدها الجمة، وخاصة بعد استخدام دورة المياه.
على مدار اليوم تتراكم الميكروبات على الأيدي من مصادر عدة، مثل: الاتصال المباشر بالأشخاص، ملامسة الأسطح الملوثة، ملامسة الأطعمة أو حتى الاتصال بالحيوانات وفضلاتها، وإذا لم يحرص الشخص على غسيل يديه بشكل متكرر من الممكن أن يصيب نفسه بهذه الجراثيم عند ملامسته للعين أو الأنف أو الفم، بل ومن الممكن نشرها إلى الآخرين المحيطين به عند الاتصال بهم أو عند ملامستهم للأسطح الملوثة بيديه.
ومن العدوى الشائعة التى تنتشر من ملامسة يد ليد: نزلات البرد، الأنفلونزا والعديد من اضطرابات الجهاز الهضمى مثل الإسهال.

تاريخ انفلونزا الخنازير كيفية الإصابة والوقاية

إنفلونزا الخنازير (Swine influenza) هو أحد أمراض الجهاز التنفسي التي يسببها فيروسات إنفلونزا تنتمي إلى أسرة أورثوميكسوفيريداي (Orthomyxoviridae) التي تؤثر غالباً على الخنازير. هذا النوع من الفيروسات يتسبب بتفشي الانفلونزا في الخنازير بصورة دورية في عدد من الدول منها الولايات المتحدة و المكسيك و كندا و أمريكا الجنوبية و أوروبا و شرق آسيا. فيروسات انفلونزا الخنازير تؤدي إلى إصابات و مستويات مرتفعة من المرض ، لكنها تتميز بانخفاض معدلات الوفاة الناتجة عن المرض ضمن الخنازير. تبقى فيروسات الانفلونزا منتشرة ضمن الخنازير على مدار العام ، إلا أن معظم حالات الانتشار الوبائية ضمن الخنازير تحدث في أواخر الخريف والشتاء كما هو الحال لدى البشر.

انتقال فيروس إنفلونزا الخنازير للإنسان نادر نسبياً و خاصة أن طبخ لحم الخنزير قبل استهلاكه يؤدي إلى تعطيل الفيروس. كما أن الفيروس لا يسبب أعراض الإنفلونزا للإنسان في معظم الأحيان و يتم معرفة إصابة الشخص بالمرض فقط بتحليل تركيز الضد في الدم. و عادة ما تصيب العدوى الأشخاص العاملين في مجال تربية الخنازير فقط حيث يكون هناك اتصال مستمر مما يزيد من احتمالية انتقال الفيروس. منذ منتصف القرن العشرين تم تسجيل خمسين حالة بشرية مصابة بفيروس إنفلونزا الخنازير، و عادة تكون أعراض العدوى مشابهة لأعراض الإنفلونزا الشائعة كاحتقان البلعوم و ارتفاع حرارة الجسم و إرهاق و آلام في العضلات و سعال و صداع.


الـــفـــيـروس
الفيروسات المعروفة بالتسبب بأعراض الإنفلونزا في الخنازير هما فيروس إنفلونزا أ و فيروس إنفلونزا ج، و الفيروس أ هو الشائع بين الخنازير. على الرغم من مقدرة كل من الفيروس أ و ج إصابة الإنسان إلا أن الأنواع المصلية التي تصيب الإنسان تختلف عن تلك الني تصيب الخنزير. و الفيروس عادة لا ينتقل بين الفصائل الحية المختلفة إلى إذا حدث إعادة تشكيل للفيروس، عندها يتمكن الفيروس من الإنتقال ما بين الإنسان و الخنازير و الطيور.

فيروس الإنفلونزا أ

يصيب الفيروس أ كل من البشر و الخنازير و الطيور، و تم التعرف حالياً على أربعة أنواع فرعية لفيروس الانفلونزا أ تم عزلها في الخنازير :H1N1 ، H1N2 ، H3N2 ، H3N1. بيد أن معظم فيروسات الأنفلونزا التي تم عزلها -خلال العدوى عام 2009- من الخنازير كانت فيروسات H1N1. تم عزل فيروسات انفلونزا الخنازير الكلاسيكية (فيروس الانفلونزا من النوع H1N1) لأول مرة من خنزير في 1930

فيروس الإنفلونزا ج

يصيب فيروس إنفلونزا ج كل من البشر و الخنازير فقط و لكنه نادر الإنتقال للبشر و ذلك لقلة التنوع الجيني و الكائنات المضيفة للفيروس. سبب الفيروس فاشية في كل من اليابان عامي 1996 و 1998 و كاليفورنيا.

تـــواريــــخ

فيروس الإنفلونزا الأسبانية H1N1 التي سببت بمقتل ما يقارب ٥٠ مليون شخص أصيبت به أيضاً الخنازير في نفس الفترة. و لكن الأبحاث لم تستطع تأكيد المصدر الأساسي للفيروس، كما لم تقدر على إثبات انتقالية الفيروس من الخنازير للبشر أو العكس

عدوى 1976
أصيب 14 جندي من قاعدة فورت ديكس (Fort Dix) في الولايات المتحدة الأمريكية في فبراير من عام 1976 بعدوى إنفلونزا الخنازير. و أدت هذه الحادثة إلى موت أحد الجنود، بينما احتاج ال13 الباقين الدخول للمستشفى لتلقي العلاج. و أدت المخاوف من انتشار الوباء إلى طلب الرئيس جيرالد فورد القاضي بتحصين جميع سكان الولايات المتحدة ضد الفيروس H1N1. و لكن تأخر تطبيق برنامج التحصين و حصل 24٪ فقط من السكان على التطعيم المناسب.

عدوى عام 1988
في سبتمبر عام 1988 أدت عدوى انفلونزا الخنازير إلى وفاة امرأة حامل في ولاية ويسكونسن الأمريكية بالإضافة إلى مئات الإصابات، وقعت الإصابة عقب زيارتها إلى لمكان عرضت فيه خنازير، و قد وجد أن نسب الإصابة ما بين تلك الخنازير كانت 76%، و قد أصيب زوج المرأة المتوفاة بالمرض إلا أنه تماثل للشفاء لاحقاً.

سواف عام 2007

في 20 أغسطس2007 قامت إدارة الزراعة في الفلبين بالتحذير من انتشار سواف لإنفلونزا الخنازير بين مزارع الخنازير في بعض مناطقها. و بلغ معدل وفاة الخنازير إلى ١٠٪.

عدوى 2009

سبب عدوى 2009 فصيلة جديدة من الفيروس H1N1 حيث لم يتم تحديدها من قبل. بدأ انتشار عدوى إنفلونزا الخنازير بين البشر في فبراير 2009 في المكسيك حيث عانى عدة أشخاص من مرض تنفسي حاد غير معروف المنشأ، و أدى المرض إلى وفاة طفل يبلغ من العمر ٤ سنوات، فأصبح أول حالة مؤكدة للوفاة بسبب الإصابة بإنفلونزا الخنازير، و لكن لم يتم ربط وفاته بالمرض حتى واخر شهر مارس 2009. و تبع ذلك انتشار المرض بصورة سريعة حتى صنفته منظمة الصحة العالمية بالمستوى الخامس من تصنيف الجوائح (المرحلة الخامسة: العدوى باتت منقولة من شخص إلى آخر و قد سببت لحدوث إصابات في بلدين مختلفتين موجدين في منطقة واحدة حسب توزيع المناطق المعتمد من منظمة الصحة العالمية).
و كان للمكسيك و الولايات المتحدة و كندا العدد الأكبر من الحالات. و بلغت عدد الحالات حسب إحصاءات منظمة الصحة حتى يوم 5 مايو2009 1490 حالة مؤكدة بإنفلونزا الخنازير في 21 دولة، منها 31 حالة وفاة (29 في المكسيك وحالتين في الولايات المتحدة الامريكية).
كان يعتقد أن الفيروس H1N1 المسبب للعدوى نتج من إعادة تشكيل أربعة أنواع من فيروس الإنفلونزا أ و هي إثنان يصيبان الخنازير و واحد مستوطن لدى الطيور و واحد يصيب البشر. لكن آخر الدراسات تشير إلى أن الفيروس نتج من إعادة تشكيل فيروسين مستوطنين لدى الخنازير.

الإصــابـــة

الانتقال بين الخنازير
الإنفلونزا مرض شائع بين الخنازير، يقدر أن حوالي نصف الخنازير في الولايات المتحدة يتعرضون للفيروس خلال حياتهم. ينتقل المرض عن طريق الإتصال المباشر بين حيوان مريض و آخر معافى، و لهذا تزداد مخاطر انتقال المرض في المرزاع التي تحتوي على أعداد كبيرة من الخنازير. و ينتقل المرض إما عن طريق احتكاك أنوف الخنازير ببعضها أو عن طريق الرذاذ الناتج من السعال و العطس. كما يعتقد أن الخنزير البري يلعب دور في نقل العدوى بين المزارع.

الانتقال للبشر

العاملين في مجال تربية الخنازير و رعايتها هم أكثر الفئات عرضة للإصابة بالمرض. تصيب فيروسات إنفلونزا الخنازير البشر حين يحدث اتصال بين الناس وخنازير مصابة. وتحدث العدوى أيضا حين تنتقل أشياء ملوثة من الناس إلى الخنازير يمكن أن تصاب الخنازير بإنفلونزا البشر أو إنفلونزا الطيور وعندما تصيب فيروسات إنفلونزا من أنواع مختلفة الخنازير يمكن أن تختلط داخل الخنزير وتظهر فيروسات خليطة جديدة.

ويمكن أن تنقل الخنازير الفيروسات المحورة مرة أخرى إلى البشر ويمكن أن تنقل من شخص لآخر، ويعتقد أن الانتقال بين البشر يحدث بنفس طريقة الإنفلونزا الموسمية عن طريق ملامسة شيء ما به فيروسات إنفلونزا ثم لمس الفم أو الأنف ومن خلال السعال والعطس.

الأعــــراض

لدى الخنازيرتسبب العدوى للخنازير ارتفاع درجة الحرارة و سعال و عطس و مشاكل في التنفس و انعدام الشهية، و في بعض الحالات قد تؤدي العدوى للإجهاض. على الرغم من انخفاض معدل الوفاة (١-٤٪) إلا أن العدوى تؤدي إلى انخفاض الوزن بمعدل ١٢ رطل خلال ٣ إلى ٤ أسابيع مما يسبب خسارة مالية للمزارعين.


لدى البشر

حسب مراكز مكافحة الأمراض واتقائها (CDC) فإن أعراض إنفلونزا الخنازير في البشر مماثلة لأعراض الإنفلونزا الموسمية وتتمثل في ارتفاع مفاجئ في درجة الحرارة وسعال و ألم في العضلات و إجهاد شديد. ويبدو أن هذه السلالة الجديدة تسبب مزيدا من الإسهال والقيء أكثر من الإنفلونزا العادية.لا يمكن التفريق بين الأنفلونزا الشائعة و بين إنفلونزا الخنازير إلاّ عن طريق فحص مختبري يحدد نوع الفيروس، لهذا حث الCDC الإطباء في الولايات المتحدة لوضع إنفلونزا الخنازير ضمن التشخيص التفريقي لكل المرضى المصابين بأعراض الإنفلونزا و تعرضوا لشخص مصاب بإنفلونزا الخنازير أو كانوا في أحد الولايات الأمريكية المصابة بالإنفلونزا.




الــوقـــايــة

الوقاية لدى الخنازير
تعتمد الوقاية بشكل كبير على إدارة المزارع بشكل يمنع انتشار العدوى، و يتم ذلك برفع مستوى النظافة و التعقيم و العناية الصحية و عزل الحيوانات المريضة. كما أن الحد من كثافة الخنازير في كل مزرعة يمنع تفشي العدوى بشكل كبير، و خاصة أن عملية السيطرة على العدوى عن طريق اللقاح فقط عادة ما تفشل. ففي السنوات الأخيرة أصبح اللقاح المستخدم غير فعال في العديد من الحالات نتيجة لتطور الفيروس و تحوره المستمر.

الوقاية لدى البشر

1- الوقاية من انتقال العدوى من الخنازير

على الرغم من احتمالية إصاباة البشر بالعدوى من الخنازير قليلة -سجلت ٥٠ حالة منذ منتصف القرن العشرين- إلا إنه ينصح المزارعون و من لهم اتصال بالخنازير باستعمال كمامات الأنف و الفم لمنع الإصابة بالعدوى. كما ينصح المزارعون بتلقي اللقاح ضد إنفلونزا الخنازير.

2- الوقاية من انتقال العدوى بين البشر
تحد الإجارءات التالية من احتمالية اننتقال العدوى بين البشر:
- غسل الأيدي بالماء والصابون عدة مرات في اليوم.
- تجنب الاقتراب من الشخص المصاب بالمرض.
- ضرورة تغطية الأنف والفم بمناديل ورق عند السعال.
- أهمية استخدام كمامات على الأنف والفم لمنع انتشار الفيروس.
- تجنب لمس العين أو الأنف في حالة تلوث اليدين منعا لانتشار الجراثيم.
- إذا كنت تعانى أنت أو أحد أفراد أسرتك من أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا أبلغ الطبيب المعالج بأنك مخالط لخنازير، فقد تكون مريضة بالأنفلونزا.
- يجب تشخيص الإصابة سريعاً بأخذ عينة من الأنف أو الحلق لتحديد ما إذا كنت مصاباً بفيروس أنفلونزا الخنازير.


أعلنت وزارة الصحة عن وفاة 5 حالات بفيروس أنفلونزا الخنازير من محافظات (القاهرة، الغربية، الدقهلية) ليرتفع عدد حالات الوفاة إلى 89 حالة.

وأوضح بيان وزارة الصحة أن الحالة 87 لشاب مصري يبلغ من العمر 19 عاما من محافظة القاهرة تم حجزه بالمستشفى وهو يعانى من أعراض تنفسية شديدة وحالته الصحية حرجة وتم نقله إلى وحدة الرعاية المركزة ووضع على جهاز التنفس الصناعي، والتاريخ المرضى للحالة يشير إلى إصابته بفشل كبدي مزمن وحساسية في الصدر وارتفاع في ضغط الدم.

وذكر البيان أن الحالة 88 لشاب مصري يبلغ من العمر 22 عاما من محافظة الدقهلية تم حجزه بمستشفى وهو يعانى من أعراض تنفسية شديدة وتم نقله إلى وحدة العناية المركزة ووضعه على جهاز التنفس الصناعي.

وأضاف البيان أن الحالة 89 لسيدة تبلغ من العمر 57 عاما من محافظة القاهرة تم حجزها بالمستشفى وهى تعانى من أعراض تنفسية شديدة وتم نقلها إلى وحدة الرعاية المركزة ووضعها على جهاز التنفس الصناعي، موضحا أن التاريخ المرضى للحالة يشير إلى إصابتها بفشل كبدي مزمن ومرض السكر.

وأشار البيان إلى أن الحالة 85 لسيدة حامل في شهرها الخامس من محافظة الغربية تم حجزها بالمستشفى وهي تعاني من أعراض تنفسية شديدة وحالتها الصحية حرجة، وتم نقلها إلى وحدة الرعاية المركزة بالمستشفى ووضعها على جهاز التنفس الصناعي، وتوفيت الأحد. فيما أكدت الوزارة البدء في تطعيم السيدات الحوامل اعتبارا من نهاية ديسمبر الحالي باعتبارهن الأكثر عرضة للإصابة‏.‏

أما الحالة 86 فهى لطفلة تبلغ من العمر عاما و7 أشهر من محافظة الدقهلية وتم حجزها بالمستشفى وهى تعانى من أعراض تنفسية شديدة وحالتها الصحية حرجة وتم نقلها إلى وحدة الرعاية المركزة ووضعها على جهاز التنفس الصناعي، ويشير التاريخ المرضي للطفلة أصابتها بالصرع وضمور بالمخ والتهاب رئوي متكرر.

إغلاق 4 فصول بالمنيا وأسوان وجنوب سيناء
ومن جانب آخر قرر أحمد ضياء الدين محافظ المنيا الأحد إغلاق فصل دراسي لمدة أسبوعين بمدرسة العباسية الابتدائية بإدارة مغاغة التعليمية بعد ثبوت إيجابية العينة المأخوذة من أحد طلاب الصف الرابع بفيروس أنفلونزا الخنازير. وصرح أيمن رجب وكيل وزارة الصحة بأنه تم تطهير الفصل, ويجرى متابعة حالة تلاميذ الفصل المخالطين للمصاب في منازلهم. كما قرر مصطفى السيد محافظ أسوان إغلاق فصلين دراسيين بمدرستي مجمع هميمى الجبلاوى وأبطال أكتوبر الابتدائية بأسوان لمدة 15 يوما بعد اكتشاف حالتين مصابتين بمرض أنفلونزا الخنازير.

وصرح د. محمد صلاح الدين وكيل وزارة الصحة بالمحافظة بأنه تم إغلاق الفصل الأول بمدرسة مجمع هميمى الجبلاوى بعد إصابة وكيل المدرسة حسنية محمد عطية (43 عاما) حيث تعمل بالتدريس بنفس الفصل، فيما تم إغلاق الفصل الثاني بمدرسة أبطال أكتوبر بعد إصابة التلميذة إيمان عبد الرازق (12 عاما) بالصف السادس الابتدائى. وأشار صلاح الدين إلى أن المحافظة اتخذت تدابير مشددة داخل المدارس للكشف عن أي إصابة بمرض أنفلونزا الخنازير والتأكد من تجهيز غرف العزل بالمدارس وتزويدها بأدوية النظافة والتعقيم والأطباء والزائرات الصحيات كإجراءات وقائية لمنع ظهور المرض.

كما قرر محمد هاني متولي محافظ جنوب سيناء إغلاق فصل دراسي لمدة أسبوعين بمدرسة الزعيم السادات الابتدائية بطور سيناء بعد ثبوت إيجابية العينة المأخوذة من تلميذة بالصف الرابع بفيروس أنفلونزا الخنازير. وقد قام فريق طبي من مديرية الصحة بفحص الحالات المخالطة للتلميذة بالمدرسة والمنزل للتأكد من عدم انتشار المرض بين المحيطين.

قبل اخذ لقاح انفلونزا الخنازير

جنوب سيناء ـ فايزة مرسال قرر محمد هانى متولى محافظ جنوب سيناء غلق مدرسة رفاعة الطهطاوى الابتدائية المشتركة بطور سيناء بعد التأكد من وجود إصابتين بالمدرسة لتلميذين الأول يدعى حسين خالد حسين بالصف السادس الإبتدائى وشقيقه محمد بالصف الثالث الابتدائى، كما تأكد اصابة شقيقيهم الأكبر ويدعى محمود بالصف الثالث الإعدادى بمدرسة رفاعة الإعدادية بالفيروس، والأصغر ويدعى حسام فى رياض الأطفال بنفس المدرسة.

أصدر المحافظ قرار بغلق الفصل الذى ظهرت فيه الحالة المصابة 15 يوما وعزل الأشقاء الأربعة بعد ثبوت اصابتهم بالفيروس.

وفى ذات السياق سادت حالة من القلق والرعب بين أهالى مدينة الطور بعد إغلاق المدرسة الثانية فى أقل من 72 ساعة فقد تم غلق مدرسة الزعيم السادات الابتدائى السبت الماضى بعد التأكد من وجود حالتين مصابة بالفيروس، وقرر الأهالى منع أبنائهم من الذهاب للمدرسة مطالبين محافظ جنوب سيناء بضرورة تقديم موعد امتحانات نصف العام.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
انفلونزا الخنازير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الأستاذ منتصر التعليمي  :: المنتدى الثقافي والعلمي :: حوارات الطلبة-
انتقل الى: